عبد الكريم، ضياع أخلاق سياسية

عبد الكريم، ضياع أخلاق سياسية

غالباً ما يحصر الحديث عن تجربة الخطابي نفسه في الكم البطولي الهائل الذي حققه الرجل، وقلما يثار الكيف الذي أنجز به ما أنجز.  سأحاول أن اتحدث عن الأسلوب السياسي والأخلاقي الذي وجه به عمله العسكري في الميدان، وسأحاول ربط هذا الأسلوب بالأخلاق السياسية التي امتاز بها الرجل دون غيره . تلك الاخلاق السياسية التي فقدها المغرب منذ زمن طويل ورفضت السياسة المغربية قديماً وحديثاً البحث عنها وتحديثها. معظم الكتابات  والدراسات التي تناولت السياق السياسي المغربي في القرن العشرين يشير إلى أن أسباب الضعف كان دائماً يكمن في الاخلاق السياسية.  فحينما تهيمن إزدواجية السياسي، تظهر بنيات سياسية هشة كتلك التي تسود في البلد على مدار القرن العشرين.

قراءة المقال كاملا

ثورة في تونس ومصر؟

ثورة في تونس ومصر؟

ما يحدث في تونس ومصر ينتج  عنه عجز مستفزعن استيعاب وفهم مجريات الأمور، الشيىء الذي أدى إلى ظهور خليط من الأحكام التي تعبر بوضوح عن بساطة الوعي السياسي في عالم أنهكه القهر. يعلم العديد منا أن البلدان العرببية، من المحيط إلى الخليج، قد حجرعليها (برفع الحاء وكسر الجيم) منذ النصف الثاني من القرن الماضي. ويعلم العديد منا أن ” الحاجر”، يعني الغرب الأوروبي والمريكي، كان على مدى الخمسة أو الستة عقود الأخيرة يرفض أن يصاب ” المحجور” بأي مكروه كان. لقد وزع الغرب ” الحاجر” دور ومهمة الاعتناء بالمحجور على أعضائه الكبار. فأمريكا وإنجلترا انفردتا بالمهد الأول للإسلام (الجزيرة العربية والمحيط المجاور)، فيما اكتفت فرنسا بـ ” أقاليمها” في شمال إفريقيا على  الخصوص. أما الآن وقد تطاولت الآيادي على بعض “المحجورين” فلابد أن نتسائل عما تغير في موقف الحاجر من المحجور. قراءة المقال كاملا

بن علي، اللص الشرعي

بن علي، اللص الشرعي

 فر الرئيس التونسي مع ليلاه نازلا عند الإخوة الكبار، آل سعود.  هناك، في تلك البلاد المقدسة، سيتمكن السيد الرئيس وليلاه التكفير عن الجرائم التي تركاها ورائهما… سيسصليان بلامحالة وسيدعوان الباري تعالى لإغاثة تونس التي تركاها تحترق. ثمة شيىء واحد أراه أكيداً هو أن اللص الشرعي وليلاه الطرابلسية لن يرجعا ثانية إلى تونس. لقد صرح الرئيس اللص أنه سيوفر كل وقته لأسرته، خصوصاً وانه كان على مدار عشرين سنة تقريباً منشغلا بنهب البلاد واستدراج المزيد من الغنائم.  الشيىء الثاني الذي أراه أكيداً هو أن اللص الشرعي بن علي لن يحتاج في السعودية للتعويضات التي يحصل عليها اللاجئون في كل البلدان. لقد حملت سيدة قرطاج 15 طناً من الذهب وهرب اللص الشرعي أموالاً طائلة إلى الخارج.د كان لديه حسب ما يبدو الوقت الكافي لإفراغ الخزينة العامة وتحويل المحتوى إلى الخارج. يروج الآن خبر كون العدالة التونسية تبحث أساليب متابعة بن علي، أو على الأقل استرجاع ما سرقه. حينما سمعت هذا النبأ استغربت نوعاً. قراءة المقال كاملا

المغاربة بين الطبيعة والسياسة

المغاربة بين الطبيعة والسياسة

كالعادة، أمر ليلاً عبر كل القنوات التلفزيونية  المغربية،  الهولندية (حيث أقيم)، بعض العربية وأعرج احياناً على القنوات الفرنسية. وفرة في العرض والحمد لله. هذه الأيام الأخيرة تعتقلني القنوات المغربية أكثر بما تقدمه من برامج حول أحداث العيوم. إنها، حسب تقييمي، برامج تحكمها العبثية، الصبيانية، المبالغة، النخوة الخاوية، الوعد والوعيد إزاء الحزب الشعبي الإسباني، التباهي، الاعتزاز، الاستعلاء…..إلخ. وزير الاتصال السيد خالد الناصري أصبح في ظرف شهر معروفاً أكثر مما كان محمد سعيد الصحاف معروفاً في عراق الهم والمصائب (خذها من العباسيين، المماليك، السلاجقة، الماغول، الاتراك واخيراً أمريكا البوشين (فتح اليشن وسكون الياء). ماذا حدث وماذا يحدث؟ما حدث هو ان جبهة البوليزاريو وعرابتها الجزائركانتا، على ما يبدو، مهتمتين بتفجير الوضع في العيون منذ زمان، غير ان السلطات المغربية وكل من اوكلت له مسؤولية الحفاظ على الامن، لم يكترثوا بالأمر،  بل ربما لم يكونوا على علم نهائيا. إن كانت السلطات المغربية لم تكترث،  فالسؤال بين وواضح،  وإن لم تعلم بما كان يدبر في الخفاء فسيبقى الأمر أكبر المصائب. قراءة المقال كاملا

تحالف أمريكي ـ تركي ـ إيراني؟

تحالف أمريكي ـ تركي ـ إيراني؟

العلاقات بين أمريكا وإيران تبدو اليوم أكثر توتراً مما كانت عليه في السابق، هذا في حين تراجعت فيه روابط الصداقة بين واشنطن وأنقرة منذ وصول حزب العدالة والتنمية للحكم سنة 2002. من الصعب إذن أن الحيث عن تحالف ما بين هذا الثالوث كما يوحي بذلك العنوان الذي اخترناه. حتى وإن أخرجنا أمريكا من الحلف واكتفينا فقط بالثنائي إيران ـ تركيا، فسيصعب علينا العثور عن المكونات الضرورية لهذا التحالف، خصوصاً وأن تركيا العدالة والتنمية سنية المذهب في حين تتمسك إيران وبقوة بعمقها الشيعي. حتى وإن افترضنا أن تركيا ستتجاوز هذا البعد كما فعلت الإمبراطورية العثماية على امتداد الحقبة التي هيمنت فيها، فإن السياق الجيوسياسي في الشرق الأوسط لن يسمح نهائياً بنشوء حلف إيراني تركي. لو افترضنا ذلك فسنكون قد أغفلنا أهم عنصر يحدد مصير الشرق الأوسط وهو إسرائيل.ولو أن الأمر يبدو مستحيلاً، فهناك من يتنبأ من الآن بنشوء الحلف الأمريكي، التركي الإيراني. في كتابه  Reset: Iran,Turkey, and America´s Future (Times Books 2010)  يقدم  سيتفان كينزر هذه الأطروحة  ويدافع عنها من زوايا مختلفة. ينطلف الباحث من المصلحة العامة التي تجمع أمريكا، تركيا وإيران والمتمثلة في استقرار المنطقة الشرق الأوسط والقضاء على التطرف السني. قراءة المقال كاملا

أمريكا وعولمة الإسلام

أمريكا وعولمة الإسلام

 استعمل مصطلح “عولمة” الإسلام قبل بضعة سنوات من  طرف الباحث الفرنسي اوليفييه روي كعنوان لإحدى كتبه. ما نقصده في هذه المقالة بـ “عولمة” الإسلام يختلف عن السياق الذي يبحث فيه روي. الباحث الفرنسي يحلل الوضع كيف انتقل الإسلام السياسي من المستويات المحلية إلى المستوى العالمي . ما يهتم به بالضبط هو الخلفيات السياسية والتاريخية التي جعلت التنظيمات الإسلامية القطرية تتحول إلى الاشتغال على المستوى العالمي، احتذاء بتنظيم القاعدة. هذا الموضوع أصبح مند بداية “التاريخ الجديد” (11/9) يتصدر اهتمام الباحثين المختصين في تاريخ وتطور الإسلام السياسي. ما نود إضافته في هذا المقال هو ما نراه عولمة أمريكية للإسلام، عولمة من نوع آخر وذات أهداف أخرى.  فبالإضافة إلى سياسية إنتاج وإعادة إنتاج التطرف في البلدان الإسلامية، مما جعل الإسلام السياسي يخترق الحدود المحلية، تعمل أمريكا على عولمة صورة نمطية عن الإسلام تستهلكها وسائل الإعلام في الغرب الأمريكي والغرب الأروبي التابع. استمرار الحرب ضد الإرهاب يبيح لأمريكا وحلفائها في العالم التصرف خارج ما سنه المنتظم الدولي من قوانين وشرائع. هذا بالإضافة إلى الاضطراب الذي يعيشه العالم، مما يشجع على اقتناء الآسلحة الأمريكية. قراءة المقال كاملا

الكرم العربي

الكرم العربي

تشتري السعودية كمية أسلحة ضخمة من عند الحليف التاريخي أمريكا. خدام المقدسات الإسلامية  يدفعون الآن ستون وفي  وقت لاحق ثلاثون  مليار دولار امريكى للإدارة الامريكية مقابل أسلحة يراد منها  تحديث الجيش السعودي.  وقد قال محمد بن عبد الله آل زلفة (النائب السابق) في مقابلة مع دويتشه فيله أن بلاده في حاجة ماسة إلى هذه الأسلحة لأن السعوديون محاطون بالمخاطر. من جانب آخر، أكد مسؤولون امريكيون هذا الاسبوع ان الحكومة  ستبلغ في غضون بضعة أيام الكونغرس بشأن مشروع بيع طائرات مقاتلة وطائرات هليكوبتر خاصة (84 من طراز إيف 15، 70 اباتشي و 72 طائرات هليكوبتر من طراز بلاك هوك و70 من نوع Litle Bird).هذه هي واحدة من أكبر صفقات السلاح في تاريخ الولايات المتحدة. وهذا هو أيضا واحد من البراهين الكبرى التي تظهر كم أن العرب كرماء. لقد ” ترجل” السعوديون وقرروا القتال هذه المرة، أما العدو فهو معروف: إيران.  وكأن التاريخ يعيد نفسه،  يتكرر الوضع بعد ثورة 1979 مرة أخرى : ايران تكبر أكثر فأكثر، مما يجعل خطر الشيعة على وجود المملكة العربية السعودية جدي الآن اكثر من أي وقت آخر. قراءة المقال كاملا

أروبا،عودة العداء والكراهية

أروبا،عودة العداء والكراهية

تحولت أوروبا، في غضون ثلاثين عاما  تقريبا،  إلى ساحة خصبة للقومية المتطرفة وأشكال مختلفة من الفاشية الجديدة والعنصرية. يعزو علماء الاجتماع هذا التحول الجديد إلى النظم السياسية والاقتصادية التي تعززت في فترة ما بعد الحرب وإلى عجز الاشتراكية الديموقراطية على التعامل مع التحولات الغير مرتقبة. معروف أن الفترة القصيرة التي تمت فيها إعادة البناء التي عقبت الحرب، قد أفرزت نوعاً من الغرور لدى القادة الأوروبيين،  حيث اقتنعوا أن النمو الاقتصادي لن يتراجع أبداً. تخلف الخبراء الأوروبيون عن التنبوء بما قد ينتج عن التراجع الاقتصادي، كما تخلف الساسة عن إدراك التفاعلات الاجتماعية والسياسية التي ستنجم عن التراجع الاقتصادي. ذمع مطلع الألفية الثالثة أصيب الجميع بنوع من الدوخة وفتحت أروبا أبوابها للأفكار المتطرفة التي ظلت تتعايش في جسم هذه القارة التي أسست الحداثة ورعتها لقرون طويلة. ما وصلت إليه القارة الأروبية من تراجعات لا ينبغي إخراجه عن السياق الأروبي ذاته، فالأزمة السائدة هي وليدة مرحلة ما بعد الحرب الثانية وانتهاء الحرب الباردة. بالنسبة لليمين المتطرف الذي ينتعش من الأزمة تبقى هذه الأزمة صنيعة عامل واحد هو الهجرة بشكل عام والإسلام بشكل خاص. مهما لح علماء الاجتماع والمؤرخون على أن هذه الازمة وليدة تركيبة معقدة من العوامل، يظل اليمين المتطرف يعزف فقط على وتر الهجرة لتأجيج العنصرية والعداء ضد كل مهاجر غير غربي. قراءة المقال كاملا

حزب الإسلام بهولندا

حزب الإسلام بهولندا

 لا يشيرعنوان هذه المقالة  إلى بعض الأحزاب السياسية الإسلامية التي أنشئت مؤخرا في هولندا ، المقصود هو حزب الحرية لخيرت فيلدرز.  الذي لا يذكر إلابذكر إسم مؤسسه. لا يوجد أي حزب سياسي يقدم نفسه كملكية شخص واحد إلا حزب فيلدرز، هذا السياسي الذي خرج من أحشاء الحزب الليبرالي هذا الحزب. حزب الحرية يبقى إذن حزباً للسيد فيلدرز وحده لا شريك له فيه . هذه ظاهرة جديدة في المشهد السياسي بهولندا، وهي دليل على أن السياسة — نظرية وممارسة — في هولندا شهدت انجرافاً كبيرأ في العقد الأخير. على أعقاب هذا الانجراف ظهر حزب يتحكم فيه شخص واحد هو مؤسسه، جاعلاً من نفسه هو المصدر الوحيد للشرعية. يتعالي خيرت فيلدرز بحزبه عن الجميع ويعلن نفسه  البطل الذي سيحرر هولندا ، وفي نفس الوقت يقوم بدور الضحية التي تحتاج الحماية والعطف. هي ذي مفارقة هذه الظاهرة ضمن السياسق السياسي الهولندي : منقذ يحتاج الحماية. قراءة المقال كاملا

موالي شمال إفريقيا

موالي شمال إفريقيا

منذ دخول العرب المسلمين بلاد شمال إفريقياً وسكان هذه البلاد الأصلين يحتلون، حتى اليوم، المرتبة الثانية في المجتمع الإسلامي ” الأخوي” ” المتسامح”. دخل المسلمون العرب واعتمدوا الإقصاء العرقي او العنصري، فنكلوا بالبربر وهتكوا أعراضهم (جلب الواصفات البربريات إلى بلاد الامراء في الشرق) وأبعدوهم إلى الجبال. كانت البداية صداماً دموياً خضع فيها البربر لانواع مختلفة من الانصهارات القسرية في الثقافة العربية المغطاة بالدين الإسلامي الجديد. وباسم هذا الدين ظل العرب يمارسون مساومات ثقاتفية وإيدليوجية خطيرة جداً.  من كتاب ” الحركات السرية في الإسلام ” للمؤرخ المصري محمود اسماعيل، اقتطفنا النص التالي، نظراً لغزارة دلالته التاريخية: ” وفضلا عن ذلك فقد تعصب بنو امية للعرب عموماً ضد البربر سكان البلاد الأصليين، ورغم اعتناق البربر الإسلام لم يحظوا بالمساواة مع العرب فاعتبروا موالي وحرموا من حقوقهم في المغانم  والفيىء رغم اشتراكهم في الحروب التي قام بها ولاة المغرب في جزر البحر المتوسط وبلاد الأندلس. اكثر من ذلك اعتبر الولاة بلاد المغرب ” دار حرب” فجندوا الحملات التي اثخنت في انحائها نهباً وسبياً. ولم يطبقوا تعاليم الإسلام بإسقاط الجزية على من أسلم من السكان، بل اثقلوا بالضرائب غير المشروعة.وقد حاول الخليفة عمر بن عبد العزيز وضع حد لمفاسد الإدارة الأموية في بلاد المغرب فأمر بإسقاط الجزية على المسلمين من البربر وتحرير من استرق من نسائهم، وإعادة الأرض إلى ذويها يجنون غلتها ويدفعون عنها خراجاً معلوماً ليستعيد ثقة البربر في الحكومة لكن السياسة الرشيدة تنكر لها خلفاؤه، وعول أمراء المغرب بعد خلافته على ” إساءة السيرة والتعدي في الصدقات والقسم، فخمسوا البربر وزعموا أنهم فيىء للمسلمين، أسلموا أم لم يسلموا. واشتطوا في إصقالهم بالمغارم والجبايات إرضاء للخلفاء في دمشق الذين اشتد  نهمهم لطرائف المغرب والصائف البربريات. لذلك كله ضاق البربر ذرعاً بالحكم الاموي وتطلعوا لمناوءة بني امية لما حق بهم من خسف وعسف.”  

قراءة المقال كاملا